شبكة نبراس الجزائر
السلام عليكم
اهلا بك عززي الزائر
سجل معنا لتستفيد من كل مزايا موقع شبكة نبراس الجزائر
سجل في ثواني وتمتع لسنوات معنا
سرفرات مجانية في انتظارك و مفاجات كثيرة لا تحصى


شبكة نبراس الجزائر ترحب بكل أعضائها الكرام | اسلاميات | تسلية | سياحة وسفر | تطوير مواقع | أحدث البرامج | واجمل الألعاب
 
نبراس الجزائرنبراس الجزائر  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 الشهيد بوعلام وادفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هواري عزالدين
مشرف غائب
مشرف غائب
avatar

ذكر
ساهمت بـ : 464
نقاطي : 8303
تميزي : 18
اشتركت في : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: الشهيد بوعلام وادفل   23/9/2010, 21:35

الشهيد بوعلام وادفل
مولده ونشاته ولدة الشهيد بوعلام وادفل المدعو خلال ثورة التحرير ببوعلام تيك تيك يوم 16/07/1934 بقرية البواعن بلدية الاربعاء ولاية البليدة .
نشأ وسط اسرة محافظة على تقاليدها العربية الاسلامية بين5اشقاء وكان هو ثانيهم ولما بلغ 6من عمره قصد زاوية سيدي خيرالدين بحيشم تراب بلدية الاربعاء حيث تعلم مبادئ اللغة العربية وعلوم الشريعة الاسلامية وحفظ سورا من الذكر الحكيم .
وفي سنة 1947 توقف الشهيد عن الدراسة بالزاوية وقصد مدرسة الاحسان بقلب الاربعاء التي كانت تحت اشراف الحركة الوطنية هناك تفتح ذهنه على الاوضاع التي كانت تعيشها الجزائر من خلال المحاضرات التي كان يحضرها بانتظام ةالدروس التي كان يتلقاها غلى يد اساتذة المدرسة المذكورة امثال الشهيد عصماني السعيد والكبير محمد.
انضم بعد فترة وجيزة لفوج الكشافة الاسلامية الذي عين مسؤولا لها حيث طاف رفقة افراده جبال المنطقة ليطلعهم على مسالكها الوعرة ويدربهم على كيفية اجتيازها وعبورها وكان غالبا ما ينتهز الفرص فيلقي على مسامع الحاضرين عبارات يحلل من خلالها الاوضاع التي تعيشها الساحة الجزائرية وما يجب على ابناء الجزائر التحلي به في مثل تلك الظروف الصغبة والقاسية .
وفي سنة 1948 انضم لصفوف الحركة الوطنية التي لم يدخرجهدا في سبيل نصرتها وترسيخ مفاهيمها لدى الشباب خاصة ونتيجة ما عف به من كفاح فقد تولى مسؤولية الاعلام والتوجيه في صفوف الحركة الوطنية على مستوى ناحية الاربعاءوهنا تبلورة فكرته اكثر ووجد نفسه امام جمهور عريض ينتظر منه الكثير اكثر من اي وقت مضى فكثف نشاطاته وتحركاته بحيث اصبح يطلع على كل الجرائد الصادرة في الداخل ومن الخارج فيستخلص منها العبر ويضعها في شكل منشورات يوزعها على المواطنين حتى يكونوا على دراية تامة بما يجري داخل هذه الديار من احداث وما يديره العدو من مؤمرات ودسائس قصد تصفية العناصر الوطنية من خلال الخدمات الجليلة التى قدمها الشهيد وامثاله ازداد وعي المواطنين اكثر للواقع المر الذي يعيشونه وتفطن اعداء الوطن من اعوان الاستعمار فاعدوا تقريرا مفصلا عن تحركات الشهيد وقدموه لنائب العامالذي اصدر امرا يقضي بغلق المدرسة وتوقيف التعليم العربي نهائيا بها .
مما ادى بالمشرفين على المدرسة في مصير الطلبة فقسموهم الى ثلاثة اقسام الطلبة الممتازون اوفدوهم الى جامع الزيتونة بتونس والطلبة ذو المستوى المتوسط وزعوهم على الكتاب لتحفيظ القران
حيث كان الشهيد من ضمن الطلبة ذوي الكفاءة العالية الذي توجه الى تونس لمواصلة دراسته العليا وذلك في شهر جانفي 1950 وهناك ازداد وعيه من خلال معايشته للطلبة القادمين من مختلف الاقطار الاسلامية والمحاضراتالتي كان يحضرها بانتظام .
وفي نهاية افريل 1950 عاد الى ارض الوطن بسبب الاضرابات التي شهدتها العاصمة التونيسية والتي كان من نتائجها غلق جامع الزيتونة من قبل السلطات الاستعمارية وبعد عودته الى مسقط راسه اتصل الشهيد بالسيد عصماني السعيد الذي تعرف من خلاله على امور كان يجهلها ولما لاحظ عليه الشهيد عصماني علامات الفطنة ازداد اهتمامه به اكثر وفي نفس الاثناء كثف الشهيد من نشاطاته السياسية فاتصل بمناضلي الناحية قصد دراسة الاوضاع المطروحة وايجاد الحلول لبعض المشاكل التي اصبحت الشغل الشاغل لدى المواطنين حيث كان يقوم بتوزيع المنشورات و الصاق اللافتات على الجدران في سرية تامة ولما تفطن العدو لما يقوم به بعض الناضلين القي عليهم القبض وفي صبيحت اليوم الثاني توجه الشهيد رفقة مناضلين اعضاء في المجلس البلدي نحو مقر الشرطة للمطالبةبالافراج عن المعتقلين في حين كانتالساحة البلدية قد غصت بالمواطنين الذين لبوا النداء وجاءوا للطالبة بالافراج عن المعتقلين الشئ الذي اثار اندهاش السلطات الاستعمارية فلجأت الى طلب النجدة التي تواصلت طوال الصبيحة من نواحي البليدة في محاولة لتفريق الجماهير المعتصمة بالبلدية ومقر الشرطة مستخدمة في ذلك وسائلها الجهنمية التي زادت من غضب الجماهير والتحامها واثبت لها ان الكفاح المسلح هو السبيل الوحيد لتطهير البلاد من رجس الاستعمار و العبودية وبعد تحريات دقيقة تبين للسلطات العدو ان الشهيد بوعلام هو سبب هذا التجمع فاسرعت لالقاء القبض عليه وقدمته للمحكمة التي اصدرت حكما بسجنه لمدة 6سنوات قضاها بسجن بربروس بالعاصمة وفي نفس الاثناء كان الشهيد عصماني قد اتصل بالازهر الشريف وطلب ادارته تسجيل الشهيد بوعلام وادفل لمواصلة دراسته فرفضت ادارة الازهر ذلك بحجة انه لم يبلغ السن القانوني وطلبت تعيين موكل عنه فاختير لذلك الشاذلي المكي الذي قبل الفكرة بكل ارتياح في حين نظمت حملة لجمع التبرعات لتزويده بما يحتاجه اثناء رحلته هذه وكان ذلك في نوفمبر 1952 وبعد اتخاذ التدبير اللازمة قصد الشهيد جامع الازهر بالقاهرة الذي واصل الدراسة به حتى نهاية 1955 .
وفي سنة 1956 انتقل الشهيد الى العراق لقضاء فترة تدريبية بالاكاديمية العسكرية بامر من جبهة التحرير الوطني وهناك اطلع على اساليب الحروب الكلاسيكية عاد بعدها الى الجزائر رفقة عدد من المجاهدين اغلبهم طلبة كانوا متواجدين معه فدخلوا الى تراب الوطن محملين باسلحة ودخيرة حربية وعلى اثر وصولهم مقر قيادة الولاية الرابعة تقابلوا مع العقيد سي امحمد بوقرة بنواحي العمارية ولاية المدية الذي لاحظ على الشهيد علامات الذكاء و الفطنة مدربا لكتائب جيش التحرير الوطني فقصد الشهيد المنطقة الثالثة التي تولىعلى اثر التحاقه بها مهمة تدريب الجنود وذلك لمدة قصيرة عاد بعدها الى المنطقة الثانية حيث اتصل بجنود الكتيبة العمارية لنفس الغرض فلقن الجنود المصطلحات الحربية التي كانوا يجهلونها باللغة العربية وكان يكرر باستمرار اثناء تادية مهامه هذه الكلمة تيك تيك فسمي بذلك بوعلام تيك تيك وبعد ان برهن على كفاءته وشجاعته عين قائد عسكري بالناحية2 من المنطقة 2 بالولاية 4 وفي نفس السنة عين قائدافي نفس الناحية وبعد مدة قضاها رفقة جنود المنطقة2 الذين استفادوا من خبراته وتجاربه انتقل الى المنطقة 1 من الولاية 4 التي تولى مهمة قائد عسكري سنة 1957 حيث عمل على التنسيق بين النواحي واقسامها قصد وضع خطة يمكن ان يكون لها صداها في ربوع الناحية وتاثيرها البالغ على معنويات الاعداء فشرع على الفور في دراسة وضعية المنطقة وامكانياتها وحالة سكانها ووضع خريطة حدد من خلالها المراكز العسكرية ونقاط المراقبة والطرق المؤدية اليها وما يجاورها .
استشهاده سقط الشهيد البطل بوعلام وادفل في ميدان الشرف يوم 10ماي 1959 بقرية تانوت ببلدية الاربعاء ولاية البليدة القسم3 من الناحية 3 بالمنطقة الاولى الولاية الرابعة حيث كان الشهيد رفقة 4 مجاهدين وهم على التوالي
رزيق محمد......شهيد
حمزة محمد.....شهيد
بوعدل العيد ....شهيد
حمزة محمد الصغير ....لازال حيا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Djaboub
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع
avatar

ذكر
ساهمت بـ : 2438
نقاطي : 30588
تميزي : 43
ولدت في : 07/11/1995
اشتركت في : 02/03/2010
عمري : 22

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد بوعلام وادفل   29/4/2011, 14:21



شكرا لك وبارك الله فيك




مدريدي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arba.forumalgerie.net
رسيم
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
ساهمت بـ : 3
نقاطي : 4
تميزي : 1
ولدت في : 07/12/1986
اشتركت في : 15/12/2013
عمري : 30

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد بوعلام وادفل   19/12/2013, 22:42

شكرا على المعلومة ولي شرف ان اجدمن يحمل لقبي شهيدا في سبيل الحرية وتضحيته بنفسه اغلى ما يملك المرء في هذه الدنيا



 اتمني ان تفيدني بلقب ال وادفغل لانه لديا شجرة نسب واود تحقق منها اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهيد بوعلام وادفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة نبراس الجزائر :: خيمتنــــــــــــا :: منتدى بلدي الغالي الجزائر :: بوعلام وادفل-
انتقل الى: