شبكة نبراس الجزائر
السلام عليكم
اهلا بك عززي الزائر
سجل معنا لتستفيد من كل مزايا موقع شبكة نبراس الجزائر
سجل في ثواني وتمتع لسنوات معنا
سرفرات مجانية في انتظارك و مفاجات كثيرة لا تحصى


شبكة نبراس الجزائر ترحب بكل أعضائها الكرام | اسلاميات | تسلية | سياحة وسفر | تطوير مواقع | أحدث البرامج | واجمل الألعاب
 
نبراس الجزائرنبراس الجزائر  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 اسطورة فرسان الهيكل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيان مفاهيم الخجل
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر
ساهمت بـ : 27
نقاطي : 52
تميزي : 5
ولدت في : 08/12/1986
اشتركت في : 08/06/2011
عمري : 30

مُساهمةموضوع: اسطورة فرسان الهيكل   14/6/2011, 13:49

سلام
عزيزي القارئ ركز عند القراءة

اسطورة فرسان الهيكل للعالم المسيحي

فرسان الهيكل





في هذه التدوينة سأتحدث فيها عن ما يعرف بفرسان الهيكل و هي الحركة التي يعتبرها المؤرخون و المؤمنون بنظرية المؤامرة اساس كل الجماعات و الأخويات السرية في العالم اليوم و التي كما يقولون تحكم العالم مثل Skull & Bones وجماعة KKK العنصرية و الماسونية بتفريعاتها و محافلها حول العالم و النادي البوهيمي و الـ ORDO TEMLI ORIENTIS و التي جميعها تنضوي تحت هيمنة ما يعرف في هذا العصر بالطبقة المستنيرة (Illuminati)، حيث تبدأ قصة فرسان الهيكل (The Night Templar) أو كما يسميها البعض (فرسان المعبد) عندما قام تسعة فرسان من الأرستقراطية الفرنسية بالتحايل على الكنيسة و تسمية أنفسهم (فرسان المسيح الفقراء) للتهرب من دفع الضرائب و قاموا بإعلان أنهم سيعملون من أجل حماية المسيحيين الذين كانوا يحجون لمدينة القدس في كل عام، و قد
كان ذلك كما تقول المصادر مجرد غطاء لمقصدهم الحقيقي و الذي تمثل بكونهم يعملون على اكتشاف شئ مخبأ في أرض القدس قيل أنه ما تبقى من الصليب الخشبي الذي صلب عليه السيد المسيح وفق الإيمان المسيحي، و قيل بأنهم كانوا يهدفون من عملهم الميداني في مدينة القدس على اكتشاف و الحصول على النسخة المكتوبة و الوحيدة من كتاب أسرار السحر اليهود و المعروف بالـ(كابالا
Kabballah) و التي تعني في المصطلح (مجموعة من الناس تتآمر مع بعضها) و هو الكتاب الذي جمعه في القرن الثاني عشر الميلادي الحاخام اليهودي (إسحاق الأعمى) و الذي يقال عنه بأن الكتاب الذي يحمل الأسرار التي من خلالها يستطيع الإنسان أن يهيمن و يسيطر على العالم، كما يتضمن الكتاب أسرار الشعوذة التي تمكن الإنسان من قتل أي شخص كان باستخدام فقط النظرة الواحدة و التي يسميها الكتاب (العين الشريرة) و الاسم السحري وفق الكابالا لهذه العين القاتلة هو ( EN HA RA).
وقد كان لتعاليم هذا الكتاب الذي امتزج فيه السحر بالشعوذة الأثر الأكبر على هؤلاء الرجال و الذين خططوا لحروب صليبية على ارض فلسطين بهدف السيطرة على مفاتيح أسرار هذه القوى السحرية المعروفه بالكابالا و التأكد من عدم وصول هذه الأسرار و وقوعها بيد المسلمين، و قد روت كتب التاريخ الإسلامية أحداث تلك الحملات التي كانت مليئة بأعمال القتل و التنكيل و الخراب لأهل فلسطين.
و في تلك الحملات العسكرية الصليبية اكتشف الفرسان من خلال جيوشهم الجرارة ما يعرف بهيكل سليمان و الذي تقول الروايات اليهودية أنه اي النبي سليمان أول من وضع أسس العمل بسحر الكابالا، و قد قام فرسان الهيكل في تلك الأثناء بسرقة جميع محتويات الهيكل إضافة إلى قيامهم بتحطيم كل ما من شأنه أن يدل غيرهم على سر من أسرار الكابالا أو طرق العمل بها بهدف أن تبقى أسراره بيدهم هم وحدهم.
في عام 1307م قام ملك فرنسا و الذي كان يطمع بالاستيلاء على الثروات الطائلة التي أصبحت تحت تصرف جماعة الفرسان بإقناع البابا (كليمنت الخامس) بأن فرسان الهيكل ليسوا كما يدعون بأنهم حماة للدين و جنود له بل هم في الحقيقة مجموعة من الشاذين جنسيا و الكافرين بالمسيح و عبدت أوثان يسعون إلى تحطيم الدين و العمل على تهديد كافة الممالك المسيحية في أوربا، و قد أدى اقتناع البابا بذلك بأن صدر قرار في فرنسا بتاريخ (الجمعة الموافق 13 من الشهر) بإلقاء القبض على جميع أعضاء جماعة فرسان الهيكل تمهيدا لمحاكمتهم و إعدامهم، و من هنا يأتي سبب التشاؤم المعروف في الغرب بتاريخ (
Friday the 13th).
و بالفعل تم محاكمة و إعدام آلاف من أعضاء هذه الجماعة، وقد اعدم آخر رؤسائهم (جاك ديمولي) بإحراقه حيا في مدينة باريس في العام 1314م، بعد أن هيمت هذه الجماعة لأكثر من 200 سنة تحكموا فيها بأوربا سياسيا و اقتصاديا و دينيا، استخدموا خلالها كل أنواع الشعوذة و السحر المبني على التعاليم الشيطانية المستوحاة من الكابالا، إلا أن مجموعة صغيرة من أعضاء المجموعة استطاعت الهرب من الإعدام بعد أن قامت برشوة حراسها، حيث ظهر من تبقى منهم مجددا بعد سنوات كمجموعة سرية في جزيرة مالطا و قاموا بتسمية أنفسهم بفرسان مالطا الأحرار، كما أنهم أعادوا تشكيل مجموعاتهم عندما ظهورا في اسكتلندا و سموا أنفسهم بالبنائين الأحرار و التي تعد النشأة الحديثة لما يعرف اليوم بالـ(الماسونيين)، و قد انتقلوا لأمريكا ابتداء من ثلاثينيات القرن الثامن عشر الميلادي، حين تشكلت جماعات ماسونية في كافة أرجاء ما عرف بالعالم الجديد، فسرعان ما انتشر شغف الإنتماء لهذه الجماعة لدى الطبقة ذات النفوذ و هو ما يظهر جليا فيما تشير إليه وثائق التأسيس الأمريكي من أن 50 من الموقعين على وثيقة الاستقلال الأمريكي هم ماسونيون مؤكدون و واحد فقط مؤكد أنه غير ماسوني من إجمالي الموقعين الـ(56) و المعروفون بالآباء المؤسسون لأمريكا، و لعل الرسم الشهيرة للتنصيب الأول للرئيس الأمريكي جورج واشنطون عام 1789يظهره و هو يرتدي الملبس الماسوني التقليدي في إشارة واضحة على أن عملية التنصيب تلك كانت طقسا ماسونيا تقليديا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسطورة فرسان الهيكل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة نبراس الجزائر :: خيمتنــــــــــــا :: منتــدى المواضيــع العـــامة :: الثقافة العامة-
انتقل الى: