شبكة نبراس الجزائر
السلام عليكم
اهلا بك عززي الزائر
سجل معنا لتستفيد من كل مزايا موقع شبكة نبراس الجزائر
سجل في ثواني وتمتع لسنوات معنا
سرفرات مجانية في انتظارك و مفاجات كثيرة لا تحصى


شبكة نبراس الجزائر ترحب بكل أعضائها الكرام | اسلاميات | تسلية | سياحة وسفر | تطوير مواقع | أحدث البرامج | واجمل الألعاب
 
نبراس الجزائرنبراس الجزائر  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 امتحاف في مادة اللغة العربية وآدابها4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل الاربعاء
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

انثى
ساهمت بـ : 653
نقاطي : 3640
تميزي : 60
ولدت في : 12/10/1992
اشتركت في : 29/09/2009
عمري : 25

مُساهمةموضوع: امتحاف في مادة اللغة العربية وآدابها4   8/5/2012, 18:43

[center]
الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
ثـــــانويـة محمد بوضيـــــــاف تيـــارت
اختبـــار الثلاثي الثاني في اللّغــة العربيّة وآدابــها
الشّعبة: س3 آ ف ـ س3 ل أ. المدّة: ساعتـان.
على المترشح أن يجيب عن أحد الموضوعين الآتيين على الخيـــار
الموضوع الأول


قال ميخائيل نعيمة:
" خير ما تمدح به أيّ إنسان قولك فيه( إنه ذو نفس كبيرة )، و شر ما تذم به أي إنسان هو قولك إنه ذو نفس صغيرة. و لولا كبار النفوس في الأرض لكانت جحيما ، و لولا صغار النفوس فيها لكانت نعيما.أولئك كالنحل و هؤلاء كالذباب.
و النبل في النفس( لا يأتيها من كرامة المحتد، ) و لا من رفعة الجاه،و لا من سعة الثروة ، و لا من بريق الشهرة في أي فرع من فروع الاجتهاد البشري، إنه عصارة اختبارات( لا تحصى) مرت بها النفس .
من كان ذا نفس كبيرة كان أنبل من أن يغتاب أحدا من الناس ، فالغيبة و النميمة أقذار لا يستطيب التغلغل في أجوافها النتنة إلا صغار النفوس . و من كان ذا نفس كبيرة كان أبعد الناس عن التبجح ، فما تبجّح إنسان بقوة بدنية أو عقلية أو بمال أو عقار أو بنسب أو جاه أو بشهرة أو سلطان إلا لأن في نفسه الصغيرة جوعا إلى العظمة الحقة التي تأبى الانقياد له . و من كان ذا نفس كبيرة أبت عليه( أن يظهر أمام الناس على غير حقيقته)، فما خجل بجهله بين العلماء و لا بفقره أمام الأثرياء و لا بضعفه بين الأقوياء. و إن كان هو على شيء من العلم و الثروة و القوة ما زها بذلك على الجهلاء و الفقراء و الضعفاء . و الذي نفسه كبيرة لا يكبر على أي إنسان و لا يذلّ لأي إنسان، فهو يعلم أنّ كرامته لا تصان إلا إذا هو صان كرامة الغير.
إنك لو بحثت عن أي خصام يقوم في الأرض لوجدته يعود في الأساس إلى صغارة في نفوس المختصمين . فما اختصم اثنان إلا لأن صدر الواحد ضاق بالآخر. و الصدر يضيق أو يتسع على قدر ما تصغر النفس أو تكبر. ففي حين أن النفس الصغيرة تضيق بالكبيرة فتناصبها العداء ، تتسع الكبيرة للصغيرة فتقابلها إما بالصفح و إما باللامبالاة ، لذلك كان صغار النفوس مبعث الفساد و القلق في الأرض، و كان كبار النفوس ملح الأرض و خميرتها و الواحات الندية النضرة في صحاريها.

شرح المفردات:
المحتد: الأصل ـ التبجح: الافتخار و التباهي ـ النضرة: الجميلة.




الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
الأسئـــــــــــــــلة
أ – البناء الفكريّ : [ 09 نقاط ]
1 – من هم كبار النفوس و صغارها في نظر الكاتب ؟ علل مع التمثيل.
2 – ما مصدر النبل في النفس الإنسانية ؟ استخرج من النص العبارات الدالة عليه.
3 – ما أثر كبر النفس أو صغرها في حياة الإنسان ؟ دلّ على ذلك من النص.
4 – قسم النص إلى وحدات و ضع لكل وحدة عنوانا.
5 ـ لخص مضمون النص في بضعة أسطر.
6 ـ ما النمط الغالب على النص ؟ و ما هي مؤشراته و خصائصه ؟
ب – البناء اللّغوي ّ : [ 08 نقاط ]
1 – أعرب ما تحته خط و بيّن محل ما بين قوسين من الإعراب.
2 ـ حدد دلالة اسم الإشارة في قول الكاتب: " أولئك كالنحل و هؤلاء كالذباب "
2 – ما هي أهم الروابط التي حققت اتساق النص و انسجامه ؟ مثل لذلك من النص.
3 – ما الأسلوب الغالب على النص ؟ بيّن سبب اعتماد الكاتب عليه، وحدد أغراضه بالتمثيل.
4 – أسلوب النص علمي متأدب .بيّن أهم خصائصه التي يعكسها النص.
5 ـ في الفقرة الأخيرة من النص صور بيانية .دل على إحداها و اشرحها مبينا أثرها في
المعنى.
6 ـ – اشتمل النص على التقابل و التضاد. استخرجهما و بيّن أثرهما في المعنى .

جـ - التّقويم النّقديّ: [ 03 نقاط ]
ينتمي الكاتب إلى مدرسة الرابطة القلمية الرومانسية. فيم تختلف عن المدرسة الكلاسيكية ؟ دل على أربعة جوانب اختلفت فيها المدرستان.




انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق

نموذج الإجابــــة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزّأة
المجموع






أ- البناء الفكريّ













ب - البناء اللّغويّ














ج -التقويم النّقديّ











1. كبار النفوس في نظر الكاتب أنبل الناس، أبعدهم عن الغيبة و النميمة و التفاخر و التباهي و النفاق...أما صغار النفوس فهم أحقر الناس ...( من كان ذا نفس ......صان كرامة الغير) .
2. مصدر النبل في النفس الإنسانية تجاربها و امتحاناتها التي تمر بها في الحياة فتصقلها( إنها عصارة تجارب لا تحصى مرت بها).
3. كبر النفوس: مبعث الخير مصدر النعيم في الحياة و النبل فيها(لولا كبار النفوس لكانت الحياة جحيما ـ كبار النفوس ملح الأرض و خميرتها...) أما صغر النفوس فمبعث الفساد و القلق في الحياة (لولا صغار النفوس لكانت الدنيا نعيما ـ صغار النفوس مبعث الفساد و القلق في الأرض ) .
4. الأفكـــار:
أ ـ مكانة كبار النفوس و صعارها
ب ـ النبل في النفس الإنسانية.
ج ـ كبار النفوس و صغارها.
د ـ أثر كبر النفس و صغرها.
5. التلخيص: مراعاة حجم التلخيص/الدلالة على المضمون/سلامة اللغة.
6. النمط تفسيري . عرض قضية .


1. الإعراب:
ذا: خبر كان منصوب و علامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة و هو مضاف.
تأبى: فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة للتعذر.و فاعله ضمير مستتر (هي)
إذا: ظرفية شرطية مبنية على السكون في محل نصب على الظرفية و هو مضاف.
محل الجمل من الإعراب:
(إنه ذو نفس كبيرة) : جملة مقول القول في محل نصب مفعول به.
( لا يأتيها من كرامة المحتد):جملة فعلية في محل رفع خبر.
(لا تحصى) :جملة فعلية في محل جر نعت.
(أن تظهر أمام الناس...): جملة فعلية في محل رفع فاعل.
2. دلالة الإشارة بـ(أولئك) التعظيم و المدحو الإشارة بـ(هؤلاء) التحقير و الذم
3. أهم الروابط التي حققت الاتساق و الانسجام: الضمائر ـ حروف الجر و حروف الاعطف ـ الأسماء الموصولة ـ أسماء الإشارة......
4. الأسلوب الغالب على النص هو الأسلوب الخبري بأغراض منها التعظيم و المدح أو التحقير و الذم أو تقرير حقائق.
5. أهم خصائص الأسلوب العلمي المتأدب: توظيف الصور البيانية لتوضيح المعاني ـ استعمال التحليل و التعليل و المقارنة ....
6. من الصور البيانية: الاستعارات المكنية( صدر الواحد ضاق بالآخر ـ الصدر يضيق أو يتسع ) و التشبيه البليغ( كان كبار النفوس ملح الأرض....)
التقابل و التضاد لتوضيح و تأكيد المعنى مثل: المقابلة في الفقرة الأولى من النص ـ الطباقبين يضيق ـ يتسع.....

أهم ما تختلف فيه المدرستان الرومانسية و الكلاسيكية:
المدرسة الكلاسيكية المدرسة الرومانسية
*اللغة من القاموس القديم * اللغة بسيطة و سهلة
* الصور تقليدية * استعمال الرموز
* غياب الوحدة العضوية * توفر الوحدة العضوية
* النزعة الوطنية ،القومية، الذاتية * النزعة الإنسانية





01
01
01
02.5
02
01.5
01.75
0.75
01
01
01.5
01.5
03


09




08

03
























الموضوع الثـــاني
"
01
أيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا
واسحبوا ساعاتكم من وقتنا ،و انصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور،كي تعرفوا
( أنكم لن تعرفوا)
كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء
02
أيها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة أخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص..و انصرفوا
وعلينا ،نحن، أن نحرس ورد الشهداء



و علينا ،نحن، أن نحيا كما نحن نشاء

03
أيها المارون بين الكلمات العابرة
آن أن تنصرفوا
وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
آن ( أن تنصرفوا )
ولتموتوا أينما شئتم ولكن لا تموتوا بيننا
فلنا في أرضنا ما ( نعمل)
ولنا الماضي هنا
ولنا صوت الحياة الأول
ولنا الحاضر،والحاضر ، والمستقبل
ولنا الدنيا هنا...و الآخرة
فاخرجوا من أرضنا
من برنا ..من بحرنا
من قمحنا ..من ملحنا ..من جرحنا
من كل شيء،واخرجوا
من مفردات الذاكرة
أيها المارون بين الكلمات العابرة!.


الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
الأسئـــــــــــــــلة
أ – البناء الفكريّ : [ 08 نقاط ]
1 – إلى من يوجه الشاعر خطابه ؟
2 – العنوان هو العتبة الأولى لفهم النص. هل تجد له صدى داخل النص ؟ و ما دلالته ؟
3 – في المقطع الثاني حقلان معجميان .دل على أحدهما و استخرج ما يدل عليه من الألفاظ.
5 ـ استطاع الشاعر أن يصور موقفه ما النمط النصي الذي وظفه و ما هي أبرز مؤشراته ؟
6 ـ ضع رسما لعملية التخاطب و حاول تطبيقها على النص.
ب – البناء اللّغوي ّ : [ 09 نقاط ]
1 – لصيغة الأمر في المقطع الأول أهمية في تجسيد و رسم الحالة النفسية للشاعر .حدد أفعال
الأمر مبين حالة النفسية التي رسمتها.
2 – في المقطع الثاني وظف الشاعر ضميرين حددهما مبينا دلالة هذا التوظيف.
3 – أعرب ما تحته خط و بيّن محل ما بين قوسين من الإعراب.
4 – ارتبطت ظاهرة التكرار بالحالة النفسية للشاعر و موقفه الذي يريد التأكيد عليه. ابحث عن
تجليات هذه الظاهرة في النص.
5 – حدد دلالة ( لكن ) في قوله: " ولتموتوا أينما شئتم و لكن لا تموتوا بيننا "
6 ـ ادرس الأسطر الثلاثة الأولى عروضيا و حدد التفعيلة التي اعتمدها الشاعر و سجل ما طرأ عليها من زحافات و علل.

جـ - التّقويم النّقديّ: [ 03 نقاط ]
من مظاهر القصيدة العربية الحديثة الالتزام و توظيف الرمز. إلى أي مدى وفقت القصيدة في تجسيدهما ؟ حلل مع التعليل مع التمثيل .

انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق

نموذج الإجابــــة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزّأة
المجموع






أ- البناء الفكريّ













ب - البناء اللّغويّ













ج -التقويم النّقديّ


1. يوجه الشاعر خطابه إلى الاإسرائيليين.
2. للعنوان صداه داخل النص من خلال الألفاظ و العبارات الآتية: أيها المارون بين الكلملات العابرة ـ آن أن تنصرفوا ـ لا تقيموا بيننا .....
3. الحقلان المعجميان : حقل القوة: ( السيف ـ الفولاذ ـ النار ـ قنبلة ـ دبابة) حقل التحدي و الثورة( دمنا ـ احمنا ـ حجر ـ مطر..).
4. النمط الغالب هو النمط الحجاجي إذ عرض الشاعر القضية و و سعى إلى إقناع مخاطبيه بأفكاره . أما الخصائص الدالة على الحجاج فهي: مخاطبة عقل السامع ـ الاستدلال بعناصر الطبيعة على صدق م=هبه ـ استعمال أفعال الأمر لحث المخاطب على الفعل.
5. مخطط عملية التخاطب: المرسل( الشاعر) ـ المرسل إليه( الإسرائيليون) ـ الوسيلة( القصيدة الشعرية ) الرسالة( التأكيد على حتمية خروج اليهود من فلسطين) ـ الشفرة( الألفاظ الموحية و اللرموز) السياق( الاحتلال الإسرائيلي)


1. لصيغة الأمر في المقطع الأول أهمية في تجسيد و رسم الحالة النفسية للشاعر ( التحدي ) احملوا ـ انصرفوا ـ اسحبوا ـ خذوا..
2. الضميران هما: ضمير المخاطبين و ضمير المتكلمين الدلالة هي إبراز الصراع بين الفلسطينيين (نحن) و الإسرائيليين (أنتم)
3. الإعراب:
أيّ: منادى مبني على الضم في محل نصب ـ ها: حرف تنبيه لا محل له من الإعراب المارون: نعت مرفوع و علامة الرفع الواو لأنه جمع مذكر سالم.
لا : حرف نهي و جزم تقيموا: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية و علامة الجزم حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة و الواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل..
4. ظاهرة التكرار في النص تبرز موقف التحدي و القوة عند الشاعر (أيها المارون بين الكلمات العابرة ـ أخرجوا ـ انصرفوا ...)
5. دلالة ( لكن ) الاستدراك.
6. العروض:
أَيْيُهَـلْمَاْرْرُوْنَ بَيْنَـلْكَلِمَـاْتِـلْعَاْبِرَهْ
/0//0/0/0//0/0///0/0/0//0
فاعلاتن فاعلاتن فعلاتن فاعلن
التفعيلة هي فاعلاتن من بحر الرمل
أهم الزحافات و العلل:
الخبن (فعلاتن) ـ الحذف ( فاعلن)

الرمز و الالتزام من مظاهر القصيدة العربية الحديثة و قد وفق الشاعر في توظيفهما :استعمل الرموز و التزم بقضية وطنه فلسطين يدافع عنها و ويتحدى محتليها....
01
01.5
02
02
01.5
01.5
01
02
02
0.5
02
03


08




09

03
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://love-you-rca.blog4ever.com/blog/photos-358200-3.html
Djaboub
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع
avatar

ذكر
ساهمت بـ : 2438
نقاطي : 30588
تميزي : 43
ولدت في : 07/11/1995
اشتركت في : 02/03/2010
عمري : 22

مُساهمةموضوع: رد: امتحاف في مادة اللغة العربية وآدابها4   18/8/2012, 13:01

شكرا لك اختي

بارك الله فيك

لك تحياتي
وتقبلي مروري




مدريدي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arba.forumalgerie.net
 
امتحاف في مادة اللغة العربية وآدابها4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة نبراس الجزائر :: القسم التعلميمي لجميع المستويات في الجزائر :: مساعدوا التربية ونقاش المدارس :: التعليم الثانوي :: شهادة التعليم الثانوي-
انتقل الى: